استئناف محادثات فيينا بين إيران والدول الأوروبية بعد توقفها يومين

صورة من الارشيف

  • 18-01-2022, 08:52
  • العالم
  • 209 مشاهدة

ابابيل نيوز/ متابعة...

استؤنفت اللقاءات في فيينا، مساء الإثنين، بين رئيس الوفد الإيراني علي باقري كني ورؤساء الوفود الأوروبية، بعد توقف لمدة يومين عاد خلالهما رؤساء الوفود إلى عواصمهم للتشاور مع المرجعيات.

ويُنتظر أن تنشط اللقاءات في مختلف المستويات خلال الأيام القليلة المقبلة، من أجل البحث في تفاصيل البنود التي لم تجد طريقها إلى الحل بعد، ولاسيما آليات رفع العقوبات الأميركية، وانعكاس ذلك على الاقتصاد الإيراني، بالإضافة إلى فترة التحقُّق من رفع العقوبات، ومصير أجهزة الطرد المركزي، وكميات اليورانيوم المخصبة بنسب فوق المعترف بها في اتفاق عام 2015، أي 3,67%.

واستؤنفت الاجتماعات الرسمية، يوم امس الإثنين، في فيينا، ووفقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه في الجولة الثامنة من المفاوضات النووية، عاد كبير مفاوضي الجمهورية الإسلامية الايرانية وثلاث دول أوروبية إلى عواصمهم، الجمعة الماضية، لإجراء بعض المشاورات.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية، أنّ هناك "4 مسوّدات أساسية يتم البحث فيها في فيينا"، لافتةً إلى أنه "تمّ حل جزء كبير من الخلاف".

وقالت مصادر مطلعة، إن "هناك ربطاً بين التحقُّق من مسألة رفع العقوبات ومسألة أجهزة الطرد المركزي"، مبينةً أنه "في حال التوصل إلى حل لعقدة أجهزة الطرد، فإن التوصل الى اتفاق سيكون ممكناً".

وغادر كبير المفاوضين الإيرانيين في المفاوضات مع مجموعة "4 + 1″، علي باقري كني، صباح الإثنين طهران، متوجهاً إلى العاصمة النمساوية فيينا لمواصلة المشاورات. وعاد كني إلى طهران يوم الجمعة الماضي، بحيث عقد اجتماعات تنسيقية مع جميع المسؤولين المعنيين بالمفاوضات.

وعقد كبير المفاوضين، خلال إقامته التي استغرقت يومين في طهران، اجتماعات تنسيقية مع جميع المسؤولين المعنيين بالمفاوضات النووية.

وبدأت الجولة الثامنة من المفاوضات في فيينا مطلع العام الحالي، بحيث وصل إليها في الـ3 من الشهر الجاري رئيس الوفد الايراني المفاوض، علي باقري كني.

استطلاع رأي

ما رأيك بأداء حكومة الكاظمي؟

جميع الحقوق محفوظة © 2018 IT Group